دايلي ستار البريطانية: نعتذر شيخ منصور - منتديات طلاب كليات الإمارات

هل نسيت بيانات الدخول

    ورشة عمل فى ادارة العلاقات العامة و متغيرات العولمة وتكنولوج...    برنامج إدارة المشاريع الاحترافية المتقدمة pmp    500 ألف درهم من الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف إلى ...    فرقة حربية للحجز والاستفسار 0502923341    شركة تنظيف بجازان 0507060415 مكافحة حشرات بجازان    مطلوب موظفين فورا للعمل في المانيا والنمسا    مطلوب موظفين فورا للعمل في المانيا والنمسا    أفضل برنامج إدارة عقارات متوفر باللغة العربية والإنجليزية    لأول مرة اعتماد اكاديمي بريطانية و توثيق حكومي لشهادة حضور م...    افضل شركة تنظيف بابها 0507060415 مكافحة حشرات بابها
العودة   منتديات طلاب كليات الإمارات > دولة الإمارات العربية المتحدة > دولة الإمارات العربية المتحدة
دولة الإمارات العربية المتحدة يختص بالحفلات والأعياد والمناسبات والبروتوكول وعبق الماضي والتراث و......

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
  رقم المشاركة : ( 1 )  
قديم 09-30-2013, 03:00 PM
 
قُناصٌ بـوظْبـيُ
عضو نشيط

قُناصٌ بـوظْبـيُ غير متواجد حالياً
   
بيانات الكاتب
رقم العضوية 7802
تاريخ التسجيل Jul 2013
المشاركات 299
العمر 33
الجنس
افتراضي دايلي ستار البريطانية: نعتذر شيخ منصور



اعتذرت صحيفة "دايلي ستار" البريطانية، صباح اليوم الأحد، من نائب رئيس مجلس الوزراء الإماراتي، وزير شؤون الرئاسة، الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، بسبب مقال كانت نشرته في وقت سابق، احتوى على معلومات خاطئة وملفقة ضدّ الشيخ منصور.
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

"منصور" يا شيخ منصور


د.علي بن تميم
تأخر اعتذار صحيفة دايلي ستار البريطانية أكثر من شهر. في القصة التي دعت إلى الاعتذار دلالة. وفي الاعتذار دلالة. كما في التأخر.

فقد ادعت الصحيفة بأن نائب رئيس مجلس الوزراء الإماراتي، وزير شؤون الرئاسة الشيخ منصور بن زايد آل نهيان قام باستئجار ديزني لاند باريس لكي يمضي وعائلته فيها يوماً كاملاً دون جمهور. هذه الصحيفة تجهل طبعاً أخلاق وقيم شيوخ الإمارات، ومنهم الشيخ منصور بن زايد، تلك الأخلاق التي أساسها التواضع، وعمادها احترام جميع البشر، صغيرهم قبل كبيرهم، وفقيرهم قبل ثريهم، وهي الأخلاق التي أكسبتهم، ومعهم دولة الإمارات ومواطنيها، احترام العالم أجمع. ولعلّ الحضور الحضاري الكبير للإمارات وأهلها في الخارج، ولاسيما في بريطانيا، خير دليل على الممارسات الأخلاقية الرفيعة التي تميزهم وتجعلهم موضع محبة شعوب العالم وقادته.

اعتذار دايلي ستار العلاني، وعلى صدر صفحتها الرئيسية، وقبل ذلك حذف الخبر الملفق عن الموقع الإلكتروني للصحيفة، يندرج في هذا السياق الواضح، ذلك أن قادة الإمارات يعملون ويتحركون ويعيشون في الضوء والنور، وأيّة محاولة خبيثة لتشويه هذه الصورة الراقية، محكومة بالفشل، وقد رأينا في تفاعل الإماراتيين مع الخبر، عبر مواقع التواصل الاجتماعي، وعدم تصديق ما ورد فيه جملة وتفصيلاً، ما يؤكد الثقة العميقة المتبادلة بين الشعب الإماراتي وقيادته، ويكفي الشيخ منصور فخراً تلك المحبة الغامرة التي بادله إياها شعب الإمارات في طريقة تعامله - بل سخريته من هذا الخبر.

صحيفة "دايلي ستار" هي من الصحف التي تعرف باسم "تابلويد" أو ما يتعارف على تسميته بالصحافة الصفراء، صحافة القيل والقال والنميمة والشائعات والفضائح. ومن دأب هذا النوع من الصحف البحث عن كلّ ما هو "مثير" ونشره، ولو كان مسيئاً أو جارحاً أو في حالات كثيرة مدمراً لسمعة أو حياة البشر أو المؤسسات.

وإذا كان هذا النوع من الصحف "يتنفس" الكراهية والعنصرية ضدّ العرب والمسلمين، فإنه يساهم – ليس فقط في نشر القصص الكاذبة – بل في توظيف بعض القصص التي تحدث حقاً، وليّ الحقائق، من أجل الوصول إلى النتيجة نفسها، وهذا أشدّ وأكثر خطورة.

هناك بعد ثقافي حضاري يتجاوز صحافة النميمة في قصص من هذا النوع: الصور النمطية عن العرب، وتحديداً عن الخليجيين، التي تقوم هذه الصحف بتغذيتها باستمرار، وبصورة شبه ممنهجة: نرى دائماً صورة الخليجي الثري، ونسمع ونقرأ القصص التي تنتمي إلى عالم الخيال وقصص ألف ليلة وليلة، وجميعها قصص تصبّ في سياق واحد. العربي الثريّ الذي "هبطت" عليه الثروة، وإذا به يبعثرها هنا وهناك دونما حسيب أو رقيب.

هنا لابدّ من التوقف ملياً عند تجربة دولة الإمارات العربية المتحدة، تلك التجربة التي قامت منذ البداية على احترام روح المؤسسات والقانون، وعلى توظيف الثروة النفطية لبناء الإنسان قبل أيّ شيء آخر، على ما كان يؤكد دوماً الراحل الكبير الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان (رحمه الله)، بل على الإعداد الواعي والمدروس لمرحلة ما بعد النفط، أيّ بناء اقتصاد قائم على أسس ثابتة، يضمن استمرارية مسيرة البناء والنهضة في الإمارات، وهو ما تؤكده القيادة الحكيمة لصاحب السمو رئيس الدولة الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، حيث بناء المؤسسات يتم بالتوازي مع أكثر الممارسات شفافية ووضوحاً، وهو ما جعل الإمارات تتبوأ أعلى المراكز في مختلف مؤشرات التنمية والبناء، وجعل شعب الإمارات - بالفعل - في المراكز الأولى بين أكثر شعوب الأرض سعادة.

لقد خرج الشيخ منصور منصوراً من محاولة التشويه هذه، ومعه وكالعادة دوماً، دولة الإمارات، التي يظلّ بياضها ناصعاً مشرقاً في وجه الصحافة الصفراء، والنوايا الصفراء، والقلوب الصفراء والعقول الصفراء.



 

 

إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
محمد عبدالرحمن: أعتذر إلى الكمالي.. تصرفي كان سيئاً عبادي89 الأخبار الرياضية 2 12-13-2012 08:31 AM
أعتذر عن مده غيـآبي عن آلمنتدى لفتره ..! محمد الأميري كافية طلاب كليات الإمارات 5 07-02-2012 09:50 AM
بيكاسو و ستار بكس شارلوك هولمز المنتدى العام 11 02-12-2012 06:58 PM
وليد عباس: أعتذر للجمهور وأعده بالتعويض waslawy23 الأخبار الرياضية 15 01-20-2011 07:24 PM


تسجيل خروج
الساعة الآن 03:35 PM

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft
F.T.G.Y 3.0 BY: D-sAb.NeT © 2011
جميع ما يُكتب في المنتدى يُعبر عن رأي كاتبه