حقوق الملكية الفكرية - منتديات طلاب كليات الإمارات

هل نسيت بيانات الدخول

    افضل العروض / الرحلات البحرية / بدبي    8 اسرار للتخلص من التوتر و العيش بسعادة‎!    حكم نسيان دعاء القنوت في صلاة الوتر    تاريخ طويل من الأخطاء مع شيرين عبد الوهاب!!    فلل للبيع في الشارقة    هل تريد أن تعرف قدرك عند الله عز وجل ؟    تطبيق ثقافة عامة - اسئلة واجوبة    ازاى تبدا حياتك من الصفر    شقق للبيع في الشارقة    موضوع يستحق القراءة كيف تربح من....
العودة   منتديات طلاب كليات الإمارات > منتدى جامعات وكليات الإمارات > منتدى طلاب جامعة الجزيرة > كلية المتطلبات ( الفاونديشن )
كلية المتطلبات ( الفاونديشن ) للثقافه الاسلاميه،E1 و E2 والعربي والاحصاء والآي تي ..

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
  رقم المشاركة : ( 1 )  
قديم 05-15-2012, 06:00 PM
الصورة الرمزية شوق
 
شوق
عضو نشيط

شوق غير متواجد حالياً
   
بيانات الكاتب
رقم العضوية 76
تاريخ التسجيل Sep 2010
المشاركات 272
الجنس
افتراضي حقوق الملكية الفكرية



حقوق الملكية الفكرية



مفهوم المعلومات غير المفصح عنها



تعريف المعلومات غير المفصح عنها: هي كل المعلومات النظرية والعملية التي توصل إليها المشروع واحتفظ بسريتها لما تحقق له من قيمة تجارية لها.


مثل :( كل تصميم أو مجموعة من المعلومات الفنية ـ أو برنامج معين لها قيمة تجارية بذاتها )



قانون السر التجاري: ( صح أو خطأ ) ( عرفه الموحد الأمريكي ) بأنه المعلومات بما تشمله من ( صيغ ونماذج ـ توليفة معلومات ـ برامج ـ آلة ـ أسلوب ـ تقنية ) وسيلة والتي


1- تكون لها قيمة اقتصادية حالة أو ممكنة: طالما لم تكن معروفة إلا للأشخاص الذين يعرفون قيمتها الاقتصادية ـ من خلال عملهم واستخدامها ـ ولم يكن للآخرين اكتشافها أو الحصول عليها بطرق مشروعة


2- أن تحاط هذه المعلومات بوسائل معقولة طبقاً للظروف للحفاظ على سريتها: .


3- السرية وهي أن تكون للأسرار التجارية قيمة اقتصادية معينة: بحيث تعطي لصاحبها ميزة خاصة في مواجهة المنافسين.


ملاحظة: ألا يكون السر التجاري معروفاً أو مستخدماً من الكافة ولا يقصد بالكافة هنا جمهور الناس في مجتمع ما، وإنما يقصد بذلك رجال الفن الصناعي في مجال محدد مثل ( وسيلة معينة تستخدم لإعادة تشكيل معدن ما قد تكون مجهولة أو غير شائعة بين الجمهور مع ذلك فهي مألوفة لرجال الصناعة ومن ثم لا تصلح هذه الوسيلة كموضوع لسر تجاري يمكن شموله بالحماية )



شروط حماية المعلومات غير المفصح عنها :


1ـ أن تتصف بالسرية:أي تكون المعلومات غير معروفة أو متداولة لدى العاملين في الفن الصناعي ـ والذين هم يعملون في نفس النطاق


* وسرية المعلومات: هو أن لا تكون المعلومات في مجموعها ـ أو التكوين الذي يضم مفرداتها ـ معروفة أو متداولة بشكل عام لدى المشتغلين بالفن الصناعي .


* وسرية المعلومات: هي ( سرية نسبية ) من حيث الأشخاص والموضوع ـ فمن حيث الأشخاص


( طبيعة المعلومات تحتم إعلام العاملين هذه المعلومات في عملية الإنتاج والتسويق ) ـ أما من حيث الموضوع ( أنه لا يشترط أن تكون جميع المعلومات سرية ـ فقد تكون العناصر معروفة من قبل ـ ولكن هذه العناصر تشكل بمجموعها طريقة جديدة غير معروفة لمعالجة مسألة ما ).


*ويصعب على القضاء تمييز الخبرة والمهارة التي عند العامل: والتي جلبها إلى العمل ـ والتي اكتسبها خلال عمله لدى الآخرين ـ لذلك يعتبر عبء ثقيل عزل السر التجاري الذي يطلبه رب العمل.



2ـ تستمد قيمتها التجارية كونها سرية :( الميزة الاقتصادية ) ( يجب أن تقدم هذه المعلومات السرية لصاحبها ميزة على منافسيه ـ وهذه الميزة تؤدي إلى زيادة أرباح المشروع ـ ويجب أن تكون هذه المعلومات السرية بذاتها ذات قيمة اقتصادية ـ وذلك لاستبعاد المعلومات والأسرار الشخصية التي لا تتعلق بالنشاط الصناعي.



3ـ المحافظة على سرية المعلومات : حيث يجب على صاحب المعلومات أن يتخذ التدابير المناسبة للحفاظ على سريتها ، وهذه التدابير ليس لها حصر وتختلف حسب طبيعة المعرفة الفنية فإذا كانت المعرفة(الفنية عملية) فلا يمكن حفظها إلا عن طريق عدم إفشائها من قبل العاملين لدى صاحب العمل ـ أما إذا (كانت نظرية) مثل تركيبات مادية فيمكن حفظها في أماكن يتم الدخول إليها عن طريق أنظمة التحكم الالكتروني الحديثة مثل


( بصمة العين : واليد ) وذلك من قبل الأشخاص المخولين فقط ـ كما أنه تحدد آخر شخص اتصل بهذه المعلومات في حالة إنها تعرضت للاعتداء ـ


ومن التدابير التي يجب على حائز المعرفة الفنية اتخاذها هي


1- قيامه باتفاق كتابي مع العاملين في مشروعه بعدم إفشاء هذه المعلومات وعدم العمل لدى منافسيه في المجال الصناعي نفسه وذلك لمدة محدودة


2- حفظ الوثائق أو المعلومات في أماكن آمنة كالخزائن الحديدية ويمنع الغير من تصوير هذه المعلومات


3-يحدد الأشخاص المسموح لهم بالإطلاع على هذه المعلومات في نطاق العمل


4-الإشارة إلى أن هذه الوثائق أو المعلومات سرية ولا يسمح للغير الإطلاع عليها


5-عند الزيارات الميدانية لمشروعه يجب عليه أن يتخذ التدابير وذلك بوثيقة التزام بالسرية مع الزائرين .


الأفعال التي تعد اعتداءاً على المعلومات غير المفصح عنها :


1ـ رشوة العاملين الذين يعملون في المكان الذي به هذه المعلومات .


2ـ تحريض العاملين على إفشاء المعلومات ( وصلت لهم بحكم وظيفتهم ).


3ـ قيام أحد المتعاقدين ( في عقود الترخيص ) بإفشاء ما علمه من هذه المعلومات .


4ـ الحصول على هذه المعلومات من أماكن حفظها (كسرقتها أو التجسس ).


5ـ الحصول على المعلومات باستعمال الطرق الاحتيالية .


6ـ استخدام الغير لهذه المعلومات مع علمه إنها متحصله من أفعال المنافسة غير المشروعة.




الأفعال التي لا تعد اعتداءاً على المعلومات غير المفصح عنها :


1ـ الحصول على المعلومات من المصادر العامة المتاحة.( كمكتبة براءة الاختراع ـ السجلات


الحكومية ـ البحوث والتقارير المنشورة ).



2ـ الحصول على هذه المعلومات نتيجة بذل جهد ذاتي ( الفحص والاختبار وتحليل السلعة ).



3ـ الحصول على المعلومات نتيجة البحث العلمي والابتكار والاختراع .( ويكون المجتهد


مستقل عن صاحب المعلومات غير المفصح عنها ).



4ـ حيازة واستعمال المعلومات المعروفة والتي يتم تداولها بين المشتغلين في الفن الصناعي.




مميزات الحماية بنظام المعلومات غير المفصح عنها ( المعلومات السرية ):


1ـ حماية المنتج في مرحلة البحث والتطوير


2ـ الحد الأدنى من الجدة والابتكار


3ـ طول مدة الحماية


4ـ حماية واقعية لا تحتاج لإجراءات قانونية



عيوب الحماية بنظام المعلومات غير المفصح عنها


1ـ صعوبة الاحتفاظ بسرية المعلومات


2ـ الكلفة العالية للقيود الأمنية والتقنية


3ـ تعارض حماية المعلومات السرية مع الطبيعة التكاملية بعض المنتجات


4- ارتفاع أسعار المنتجات






التأليف في المصنفات التقليدية


تعريف التأليف:التعبير المبتكر حيث يدل مفهوم التعبير على كل أساليب التعبير عن الفكر الانساني باللغة أو الرسم أو الحركة، ويدل الابتكار على الاصالة التي يسبغها المؤلف على مصنفه مميزاً إياه عن غيره ، ومستحقا الحماية القانونية لقاء ما قدمه من ابتكار ، والابتكار هو الثمن الذي يشتري به الحماية .


التعريف التشريعي للمؤلف: هو من يظهر اسمه علي المصنف بالطريقة المعتادة.


تعريف المؤلف القانون الاماراتي: هو الشخص الذي يبتكر المصنف، ويعد مؤلفاً للمصنف من يذكر اسمه عليه أو ينسب إليه عند نشره باعتباره مؤلفاً له ما لم يقم الدليل على غير ذلك .



ملاحظة:


* أن قوانين حق المؤلف جعلت من قرينة النشر دلالة علي أن من ينشر المصنف باسمه فإنه يعد مؤلفاً له، ولكن لأن هذه قرينة تقبل إثبات العكس فقد تدارك المشرع الإماراتي الأمر بحيث أتاح لمن يدعي خلاف الظاهر أن يثبت بكل وسائل الإثبات حقه في المصنف.


*أضاف المشرع الإماراتي حكماً لمن ينشر المصنف بغير اسمه( المصنف المجهول ) أو باسم مستعار إذ اعتبره مؤلفاً للمصنف بشرط ألا يقوم أدني شك في معرفة حقيقته، فإذا قام الشك أعتبر ناشر أو منتج المصنف سواء كان شخصاً طبيعياً أو اعتيادياً ممثلاً للمؤلف في مباشرة حقوقه إلي أن يتم التعرف علي حقيقة شخص



تعدد مؤلفي المصنف


أولا: المصنف المشترك: يمكون اذا اشترك في ابتكاره أكثر من شخص واحد، وقد عرض القانون لاحكام المصنفات المشتركة وفقاً لما كان يمكن تحديد نصيب كل شريك في انتاجها أو لا يمكن .



( النوع الأول المصنفات المختلطة مقارنة النوع الثانيالمصنفات غير المختلطة )


النوع الاول: المصنفات المختلطة:


وهي التي يتعذر فيها فصل انتاج كل مشترك عن غيره مثل الكتاب الذي يشترك في تأليفه أكثر من شخص دون تحديد ما قام به كل منهم من عمل ويعتبر هنا حق المؤلف شائعاً بين المشاركين في انتاج المصنف ويتحدد نصيب كل منهم في هذا الحق حسب اتفاقهم المكتوب فاذا لم يوجد اتفاق فإن الحق يوزع عليهم بالتساوي وفي حالة اختلافهم تفصل المحكمة الابتدائية بينهم ويحق لكل منهم رفع دعاوي رد الاعتداء على حق المؤلف الوارد على المصنف المشترك .


النوع الثاني: المصنفات المتميزة الانتاج (غير المختلطة):


يمكن تمييز نصيب أو عمل كل شارك في انتاجها عن عمل الآخرين سواء كانت كل الاعمال من طبيعة واحدة مثل الاشتراك في تأليف كتاب أو كانت من طبيعة مختلفة مثل المصنفات السينمائية التي يشترك في وضعها كاتب السيناريو وواضع الموسيقى والمخرج.


ويحق لكل شريك أن يستغل الجزء الذي انتجه بشرط ألا يضر ذلك باستغلال المصنف المشترك ما لم يتفق على غير ذلك ، أما بالنسبة للحق الوارد على المصنف في مجموعة فإنه يثبت لجميع الشركاء ولا يجوز لأحدهم في الأصل مباشرة السلطات التي يخولها دون موافقة جميع الشركاء كتابةً على ذلك واستثناءً من ذلك أجاز القانون في بعض صور هذا المصنف لبعض المشاركين في تأليف المصنف السمعي أو البصري أو السمعي البصري مجتمعين الحق في استغلاله رغم معارضة أحدهم وذلك دون إخلال بحقوق المعارض المترتبة على الاشتراك في التأليف ، ونص القانون على أيلولة نصيب أحد المؤلفين الشركاء إذا مات دون خلف عام الى باقي الشركاء أو خلفهم ما لم يتفق كتابة على غير ذلك .


ثانياً: المصنف الجماعي:


هو المصنف الذي يضعه جماعة من المؤلفين بتوجيه شخص طبيعي أو اعتباري يتكفل بنشره باسمه وتحت ادارته ، ويندمج عمل المؤلفين فيه في الهدف العام الذي قصد اليه هذا الشخص، بحيث يستحيل فصل عمل كل مؤلف وتمييزعلى حده مثال ( قيام وزارة التربية والتعليم بتكليف عدد من الاساتذة بوضع الكتب المقررة على طلبة مراحل التعليم العام ) وقد أعطى القانون للشخص الطبيعي أو الاعتباري وحده التمتع بالحق في مباشرة حقوق المؤلف الادبية والمالية عليه.





مفهوم المصنف وعناصره


تعريف المصنف: ( في القانون الاتحادي ) بانه كل التأليف مبتكر في مجال الاداب أو الفنون أو العلوم أيا كان نوعه أو طريقة التعبير عنه أو أهميته أو الغرض منه.


اجمال مفهوم المصنف( في قانون حق المؤلف ): بأنه كل عمل ذهني مبتكر آيا كان مجاله من آداب أو فنون أو علوم ، أيا كانت طريقة التعبير عنه، بالكتابة أو بالرسم أو اتصوير أو بالحركة أو بالصوت أو غير ذلك من طرق التعبير المعروفة أو التي قد تبتكر لاحقاً، والتي تنقل العمل الفكري من ذهن المؤلف إلى حواس الجمهور وآيا كان الغرض منه، التعليم أو الترفيه أو التثقيف أو الاعلام.


عناصر المصنف:


أولاً: طريقة التعبير:


تنص تشريعات حق المؤلف على عدم اشتراط طريقة محددة للتعبير عن المصنف وإنما الجوهري في الامر ضرورة إدراك المصنف بواسطة حواس ووعي الانسان المتلقي كما إن قيمة طريقة التعبير وطبيعتها لا يؤثران علي استحقاق الحماية ومداها . واستخدام كل من المشرع الاماراتي والمصري عبارة " أياً كانت طريقة التعبير" للتدليل على إن العبرة في تقدير عنصر التعبير هو اتباع وسيلة من شأنها إيصال المصنف إلى الجمهور، حيث يستوي أن يتم التعبير عن المصنف كتابة أو شفاهة.



ثانياً: موضوع المصنف: ويقصد بموضوع المجال الذي ينتمي اليه وهو ما يحدد نوعه


فالفقه يميز بين ثلاثة أنواع رئيسية من المصنفات هي:


1- المصنفات الادبية 2- المصنفات الفنية 3- المصنفات العلمية


وقد كانت الاخيرة تندرج حتى وقت قريب في نطاق المصنفات الادبية ولكن لتميزها بأسلوب لغوي ومنطقي تعبيري وفكري مختلف فقد جري تمييزها عن المصنفات الادبية التقلدية.


ثالثاً: أهمية المصنف:


تستفيد منصنفات التأليف من حماية تشريعات حق المؤلف أيا كانت اهميتها أو قيمتها، فقانون حق المؤلف ينفي عن ذاته دور القيام بالناقد الادبي أو الفني، ويترك تقييم المصنفات للقاضي الطبيعي وهو الناقد فلا عبرة لمضمون المصنف وأهمية الغرض منه أو قيمته الابداعية ، فكل ذلك لا يؤثر على استحقاق المصنف للحماية.


ويرى القضاء الامريكي إن عدم اعتماد أية معايير جمالية أو أخلاقية لتطبيق قانون حق المؤلف جاء للحيلولة دون تأثير التقييم الشخصي للمسؤولين التنفيذيين أو للقضاة على حماية المصنفات.



رابعاً: الغرض أو الهدف من المصنف:


إن مصنفات التاليف يتفاوت الغرض منها بين تحقيق المتعة والتذوق الجمالي وتلك التي تهدف الي التثقيف والتعليم ومنها ما يهدف الي اغراض نفعية ، فآيا كانت الاغراض والاهداف المتوخاة منها فان ذلك لا يحول دون تمتعها بالحماية القانونية وعليه فإن الرسم الذي يعد كدعاية لسلعة شعبية لا يجب أن يعامل معاملة مختلفة عن تلك التي تلقاها لوحة أعدت لتأخذ مكانها في متحف أو قاعة عرض خاصة، وإن كانت المصنفات ذات الطابع النفعي كالاعلانات وأدلة الهاتف والخرائط تتمتع بالحماية متى توافرت على شرط الابتكار إلا أن العناصر التعبيرية المبتكرة وحدها هي محل الحماية دون عناصرها النفعية.





الابتكار في المصنف


( في القانون الأمريكي مقارنة في الفقه اللاتيني )



مفهموم الابتكار في القانون الامريكي: يستخدم كمقابل أو فعل معاكس لقيام المؤلف بإعداد مصنفة عن طريق نسخة من مصنفات أخرى حيث يغلب الطابع الموضوعي على شرط الابتكار وكما يضيف شرطاً اضافيا وهو أن ينطوي المصنف على الحد الادنى من الابداع .


* توافر عنصرين أساسيين في نظر المشرع الأمريكي هما ( المصنف المبتكر والشيء الملموس ) اللذان يندمجا من خلال التثبيت حتى يصبح لدينا محلاً قابلاً لحماية قانون حق المؤلف.فلا بد أن يتم تجسيد المصنف في قالب ملموس بالأسلوب الذي يمكن الآخرين من إدراكه.



مفهوم الابتكار في الفقه اللاتيني: هو البصمة الشخصية التي يضعها المؤلف علي مصنفه


* لا يشترط أن يكون المصنف جديداً بالمعني الموضوعي للكلمة بل يكفي فيه التميز والتفرد النابع من شخصية المؤلف، حيث وأن حق المؤلف في النظام اللاتيني حق طبيعي، أي أن شخصية المؤلف هي المولدة للحق وعليه فإن الابتكار يقدر بالنظر إليها لا بالنظر إلي الواقع الموضوعي.





نطاق الحماية


( مبررات حماية العتبير دون الفرة )



1- إن الأفكار لا يمكن إستحواذها: فهي ملك للبشرية كلها نظراً لأنها ليست إبداع فرد أو جيل بذاته وإنما هي عملية إبداع تراكمية ( فالثقافة والعلم ) لا ينموان ويزدهران إلا بإبداعات جيل بعد جيل من المبدعين علي إختلاف إبداعاتهم حيث يبني اللاحق ويضيف إلي أسلافه كي يعلو صرح المعرفة شامخاً، لذلك فإن مبدأ حماية التعبير دون الأفكار يجد مبرره الأساسي في الإبقاء علي دورة حياة الإبداع مستمرة.



2- الأصل في القانون إن الأفكار والمفاهيم والمعلومات والحقائق هي أسمي الإبداعات الإنسانية: والتي تصبح بعد التعبير عنها متاحة للإستخدام العام ( كالهواء ) فالقانون لا يحمي إلا ما تجسد واقعاً ملموساً يمكن أن يدرك بحواس الإنسان، فالفكرة المجردة والتي ليس لها تجسيد مادي في الواقع يستحيل أن تكون محلاً لحق ويصعب إكتشاف الإعتداء الواقع عليها.



3- ضرورة مراعاة أن لا تتعارض حماية حق المؤلف في مصنفه مع المصلحة العامة: ومن أبرز المصالح العامة التي تعمل الأنظمة القانونية علي مراعاتها هي العمل علي عدم تعارض حماية حق المؤلف مع حرية العتبير والتي تعد الحرية الأم بين الحريات العامة التي تعتني بها الدساتير والتشريعات.




المصنفات التقليدية



1- الكتب والكتيبات والمقالات وغيرها من المصنفات المكتوبة:


جمع المشرع هذه المصنفات في بند واحد حيث الكتابة هي القاسم المشترك بينها وكما أسلفنا القول فان الكتب قد تكون في أي مجال من مجالات الأدب أو الفن أو العلوم و أيا كانت قيمتها المعنوية فإنها تستحق الحماية متى اتسمت بالابتكار و يحمي القانون كذلك المقالات و النشرات وكل المواد المكتوبة بصرف النظر عن مصدرها أو وسيلة نشرها .



2- المحاضرات والخطب والمواعظ والمصنفات الأخرى التي لها طبيعة مماثلة:


يتم التعبير عن هذه المصنفات شفاهة كالمحاضرات وهي الأقوال التي تلقى على جمع من الطلاب او جماعة من الناس في فرع من الفروع العلم و المعرفة او حول قضية تهم المستمعين .يقصد بالخطب الأقوال التي يلقيها الساسة على الملا مباشرة إمام الجماهير او بواسطة اتصال كالإذاعة أو التلفزيون أو في مؤتمرات حزبية أو المرافعات التي يلقيها المحامون في ساحات القضاء ويقصد بالمواعظ تلك الأقوال ذات الطابع الأخلاقي التي تهدف إلى تهذيب السلوك الإنساني .



3- المصنفات التمثيلية و المصنفات التمثيلية الموسيقية و التمثيل الصامت :


يقصد بها تلك المصنفات التي يجري التعبير عنها بواسطة التمثيل سواء صاحب التمثيل أداء موسيقي او كان أداء تمثيليا متكاملا بالصوت و التعابير والحركات الجسدية ام كان أداء تعبيريا صامتاً



4- المصنفات السمعية او البصرية او السمعية البصرية:


هي تلك المصنفات التي يكون عمادها الصوت كالمسلسلات والبرامج الإذاعية والتسجيلات الصوتية او الصورة مثل الأفلام الصامتة او الصوت والصورة معا كالأفلام السينمائية و التلفزيونية الناطقة .



5- مصنفات العمارة والرسوم والمخططات الهندسية:


يقصد بها تلك التصاميم والنماذج والمجسمات للمباني على اختلاف أنواعها فهو ابتكار للشكل الذي سيكون علية المبنى بعد إنشائه .



6- مصنفات الرسم بالخطوط او بالألوان ,والنحت والنقش , والطباعة على الحجر , وعلى الأقمشة , وعلى الخشب , وعلى المعادن وأية مصنفات مماثلة في مجال الفنون الجميلة:


وهي الأعمال الفنية التي تتمثل في اللوحات المرسومة بالخطوط و الألوان ايا كانت طبيعتها وعلى الورق او القماش وسواء تمت بصورة يدوية او رسوم الجرافيك التي تتم بواسطة الحاسب وأعمال النحت (التماثيل وغيرها من المجسمات التي تعكس شخصية او قضية ما) سواء تمت بالاخشاب أو الصخور أو المعادن المختلفة وأعمال الطباعة على الاحجار أو الاقمشة أو الزجاج أو الطين.


7- المصنفات الفوتوغرافية:


هي المصنفات الناتجة عن انعكاس صور أشياء وكائنات حقيقية على سطح سريع التأثر بالضوء أو اي اشعاع أخر ولا تستحق المصنفات الفوتوغرافية (الصور) الحماية القانونية اذا كانت مجرد نقلاً للشئ أو الكائن المصور فقد استقر القضاء في الانظمة القانونية المختلفة على ان الصورة يمكن أن تستحق الحماية إذا قام المصور بجهد يتمثل في اختيار وضعية الشئ المصور وزاوية تصوير وتحكم في درجة الاضاءة المطلوبة للتصوير .



8- مصنفات الفن التطبيقي والتشكيلي :


هي تلك المجسمات التي تحتوي على رسوم ونقش وزخارف كالأواني المزخرفة والادوات المنقوشة.



9- الصور التوضيحية والخرائط الجغرافية والرسومات التخطيطية والمصنفات ثلاثية الابعاد المتعلقة بالجغرافيا او الطبوغرافيا او التصميمات المعمارية وغيره:


يقصد به تلك الصور والرسوم التي تلحق بالمصنفات المكتوبة لتوضيح محتواها وتبسيطة ويقصد بالخرائط الجغرافية التجسيد التخطيطي بالرسم أو التصوير لمواقع أو مناطق على سطح مستو ويقصد بالرسوم التخطيطية الرسوم المكونة من خطوط أو اشكال هندسية تشرح الفكرة أو تفسيرها وتعني بالترتيب وبالعلاقات بين الكل وأجرائه وتوضح قيمة كل منها بالنسبة للآخر كرسم تخطيطي لجسد الانسان أو شارع ...الخ.



مبررات حماية التعبير عن الفكرة


مدة الحماية


1-تحمي الحقوق المالية( للمؤلف): مدة حياته (50) سنة تبدأ من أول السنة التالية لوفاته .


2-تحمي الحقوق المالية لمؤلفي ( المصنفات المشتركة ): مدة حياتهم جميعا و (50) سنة تبدأ من أول السنة الميلادية التالية لسنة وفاة آخر من بقي حيا منهم .


3- تحمي الحقوق المالية لمؤلفي ( المصنفات الجماعية ): باستثناء مؤلفي مصنفات الفن التطبيقي مدة (50) سنة تبدأ من أول السنة الميلادية التالية للسنة التي تنشر فيها لاول مرة، وذلك اذا كان المؤلف شخصاً اعتبارياً اما اذا كان المؤلف بها شخصاً طبيعياُ فيكون المدة التي تقضي الحقوق المالية على مصنفات التي تنشر لاول مرة بعد وفاة مؤلفها بمضي(50)سنة تبدأ من أول السنة الميلادية التالية للسنة التي يتم نشرها فيها لاول مرة


4- تحمي الحقوق المالية على المصنفات ( التي تنشر بدون اسم مؤلفها أو بأسم مستعار ) لمدة (50) سنة تبدأ من أول السنة الميلادية التالية للسنة التي يتم فيها لاول مرة نشرها فإذا كان مؤلفها مروفا ومحددا أو كشف مؤلفها عن شخصية فتحسب مدة الحماية طبا للقاعدة المنصوص عليها في البند (1) من هذه المادة.


5-تنقضي تحمي الحقوق المالية لمؤلفي مصنفات ( الفن التطبيقي ): بانقضاء (25) سنة تبدأ من أول السنة الميلادية التالية لسنة التي يتم نشرها لاول مرة .


6-في الاحوال التي تحسب ( فيها مدة الحماية من تاريخ النشر لاول مرة ): يتخذ تاريخ أول نشر اساسا لحساب المدة بغض النظر عن اعادة النشر الا إذا أدخل المؤلف على مصنفه عند الاعادة تعديلات حوهرية بحيث يمكن اعتباره مصنفا جديداً .فاذا كان المصنف بتكون من عدة أجزاء أو مجلدات نشرت منفصلة وعلى فترات فيعتبركل جزء أو مجلد مصنفاً مستقلا عند حساب مدة الحماية .


7-تحمي الحقوق المالية( لفناني الاداء ): لمدة (50) تحسب من أول السنة الميلادية التالية للسنة التي تم فيها الاداء مثبتا في تسجيل صوتي فتحسب المدة اعتبارا من نهاية السنة التي تم فيها التثبيت .


8- تحمي الحقوق المالية( لمنتجي التسجيلات ): وذلك لمدة (50) سنة ميلادية تحسب من اول السنة الميلادية التالية للسنة التي تم فيها نشر التسجيل أو للسنة التي تثبت فيها التسجيل اذا لم يكن قد نشر .


9-تحمي الحقوق( لهيئات البث الاذاعي ): لمدة عشرين سنة تحسب من اول السنة الميلادية التالية للسنة التي تم فيها أول بث لهذه البرامج .





تتمثل سلطة المؤلف على مصنفه في العناصر الآتية:


1-الحق في اتاحة المصنف للجمهور:


* السلطة المطلقة في تقدير مدى صلاحية المصنف للنشر والتداول .


* سمعة المؤلف ومكانته الادبية ترتبط بالقيمة الابداعية لما يقدمه من أعمال .


* لا يجوز اجبار المؤلف على طرح مصنفه في السوق حتى لوكان اعداد المصنف ناتج على التزام تعاقدي.


2-الحق في سحب المصنف أو تعديله:


* يحق للمؤلف سحب مصنفه أو تعديله اذا استجدت متغيرات في فكر واراء ومعتقدات المؤلف أو لعدم ملائمة المصنف لمتغيرات الواقع بما يجعل المصنف صورة غير صادقة ومعبرة عن قناعته الشخصية بما قد يسئ لسمعته الادبية في النهائية .


* يحق للمؤلف سحب مصنفه أو تعديله حتى لو كان ذلك يتعارض مع التزام تعاقدي كجهة نشر، إلا انه ملتزم بتعويض من ألت له حقوق الاستغلال المالي تعويضاً عادلاً.


3-الحق في نسبة المصنف إلى مؤلفه:


* للمؤلف الحق في ان يتمسك بوضع اسمه وما يريد من بيانات تدل على شخصيته .


* للمؤلف الحق في ان يتمسك بالاعلان عن اسمه عند الاقتباس من مصنفاته فضلاً عن حقه في اتاحة مصنفه للجمهور بدون أن يحمل اي اسم على الاطلاق أو تحت اسم مستعار وفي منع الغير من طرح مصنفاته تحت اسم اخر.


4-الحق في احترام المصنف:


* الحق في الدفاع عن مصنف وتكامله وعدم تحريفه أو تشويهه .


* الحق في منع الغير من تعديل المصنف لانه يعتبر اساءاة لفكر المؤلف .


(يعتبر الحق الادبي من النظام العام الدولي ولا يجوز الاتفاق على ما يخالفه أحكامه)



الحق المالي


بيان الحق المالي وطرق إستغلال المصنف : نص القانون الإماراتي


للمؤلف وحده وخلفه من بعده أو صاحب حق المؤلف أن يرخص بأستغلال المصنف وبأي وجه من الوجوه وخاصة عن طريق النسخ بما في ذلك التحميل أو التخزين الالكتروني، أو التمثيل بأية وسيلة أو البث الاذاعي أو إعادة البث الاذاعي أو الأداء أو التوصيل العلني، أو الترجمة أو التحوير أو التعديل أو التأجير أو الإعارة.



صور إستغلال الحق المالي للمؤلف:


أولاً: نسخ المصنف:


النسخ تعتبر الصورة الأولى للاستغلال المالي للمصنفات، والنسخ كما عرفته المادة(1) من قانون الإماراتهي: عبارة عن عمل نسخة أو أكثر من مصنف أو تسجيل صوتي، أو برنامج إذاعي، أو أي أداء في أي شكل أو صورة بما في ذلك التحميل أو التخزين الالكتروني الدائم أو الوقتي.
  • يفيد هذا الحق أن يحتكر المؤلف التثبيت المادي للمصنف، بأية وسيلة يدوية كانت أم تقنية.
  • يعد النسخ أكثر صور إستغلال حق المؤلف تطابقاً مع حق مبتكر البرنامج في طبيعته، وإن تميز عند تطبيقه علي مبتكر البرنامج.
  • نصت تشريعات حق المؤلف علي تقييد حق مؤلف البرنامج من جهة السماح للمرخص له باستخدام البرنامج، بإستخدام نسخة إحتياطية.
  • كما رفعت عنه قيد مبدأ الاستنفاد الذي كان يحد من حق المؤلف علي النسخة المباعة من مصنفه.

ثانياً: الأداء العلني:


هو الأداء الذي يترتب عليه اتصال الجمهور بالمصنف اتصالاً مباشر مثل ( التمثيل للمصنفات المسرحية أو التقديم أو الأداء للمصنفات الفنية أو العرض للمصنفات السمعية البصرية والعزف للمصنفات الموسيقية والتلاوة للمصنفات الأدبية ) ويستوي أن يكون الأداء حياً أو مسجلاً.
  • إذا كان النسخ هو أبرز الطرق غير المباشرة لاستغلال المصنف، فإن الأداء العلني هو أبرز صور الاستغلال المباشر للمصنف، وهو يتحقق عن طريق نقل المصنف إلي الجمهور من المشاهدين الذين لا يكونون جماعة خاصة. كما توجد وسائل أخري لنقل الإبداعات الأدبية او الفنية إلي الجمهور .
  • الأداء العلني أو التوصيل العلني لا يمكن أن يتحقق من خلال أشرطة الكاسيت أو الفيديو كاسيت أو أسطوانات الليرز لأن هذه الوسائل مخصصة لتسجيل الأعمال وعرضها بعد أدائها وليس وقت الأداء.
  • لا تنطبق الصور المتقدمة علي البرمجيات إلا فيما يتعلق بتحميلها في شبكات الانترنت.

ثالثاً: ترجمة المصنف:


يقصد بها التعبير عن أي مصنف بلغة أخري غير لغة النص الأصلي. يستوي في ذلك أن يكون المصنف الحالي أو الأصلي مكتوباً أم شفهياً، ويستوي أن تكون الترجمة بقصد النشر في صورة كتاب أو مجلة أو أي شكل أخر
  • الترجمة عبارة عن صورة من صور المصنفات المشتقة، لأنها تخضع لأحكامها من حيث ضرورة الحصول علي إذن صاحب المصنف الأصلي طالما مدة الحماية لهذا المصنف ما زالت سارية.
  • قانون الملكية الفكرية المصري نص علي حكم خاص لتشجيع الترجمات إلي اللغة العربية مثل ( أن تنتهي حماية حق المؤلف وحق من ترجم مصنفه إلي لغة أجنبية أخري في ترجمة ذلك المصنف إلي اللغة العربية إذا لم يباشر المؤلف أو المترجم هذا الحق بنفسه أو بواسطة غيره في مدي ثلاث سنوات من تاريخ اول نشر للمصنف الأصلي أو المترجم.

رابعاً: تحوير المصنف:


لم تضع تشريعات الملكية الفكرية تعريفاً محدداً لمصطلح تحوير المصنف.
  • الفقه عرف بأنه عبارة عن تحويل المصنف من لون من ألوان الأدب أو الفن إلي لون آخر، بحيث تظهر في صورة جديدة تختلف عن الصورة السابقة له مثل ( تحويل الرواية إلي فيلم سينمائي ).
  • المشرع المصري نص علي صورة تحويل المصنف من لون من ألوان الأدب أو الفن إلي لون آخر ونص أيضاً علي تحوير المصنف كصورة مستقلة من صور إعداد المصنفات المشتقة وهو ما يتعارض مع ما استقر الرأي عليه بإن تحوير المصنف هو تحويله من فن إلي آخر.
  • المشرع الإماراتي عرف بأنه المصنف الذي يستمد أصله من مصنف سابق الوجود مثل ( الترجمات والتوزيعات الموسيقية وتجميعات المصنفات بالإضافة إلي قواعد البيانات المقرؤة سواء من الحاسب أو من غيره ومجموعات التعبير الفلكلوري ما دامت مبتكرة من حيث ترتيبها أو اختيار محتوياتها.
من التعريفات المتقدم ذكرها يستلزم توافر شرطين رئيسيين للمصنف المشتق:


1-إدماج مصنف سابق في مصنف جديد:


* لا يقصد بإدماج المصنف السابق في مصنف جديد حالة الإدماج المادي التي تتحقق من خلال المزج المادي.


* أيضاً يتحقق الإدماج من خلال ما يسمي ( الإدماج الفكري ) كما هو الحال في ترجمة المصنف أو تحويله من لون من ألوان الأدب والفن إلي لون آخر.



2- عدم مساهمة مؤلف المصنف السابق في المصنف الجديد:


* يعد هذا الشرط بدهياً من حيث إن مشاركة مؤلف المصنف السابق في المصنف الجديد ستجعله مصنفاً مشتركاً، لذلك نستنتج صور الاشتقاق الآتية:


أ- ترجمة المصنف الأصلي إلي لغة أخري.


ب- تحويل المصنف الأصلي من لون من ألوان الأدب أو الفن إلي لون آخر مثل ( تحويل الرواية إلي فيلم سينمائي أو عمل مسرحي )


ج- إعادة تقديم المصنف الأصلي بعد تلخيصه.


د- إعادة تقديم المصنف الأصلي مضافاً إليه الشروح والتعليقات.



خامساً: تأجير أو إعارة أو إتاحة المصنف للجمهور:


يقصد بتأجير المصنف هو تمكين الجمهور من الانتفاع به مدة معينة لقاء أجر معلوم.
  • يستوي أن يكون هذا المؤجر هو المؤلف نفسه أو المنتج أو شركات التوزيع والتأجير يختلف عن الإعارة التي يقوم فيها المعير سواء كان المؤلف أو المنتج أو شركة التوزيع أو غيرهم ( بتسليم المصنف إلي المستعير ليستمتع بمشاهدته أو الاستمتاع إليه بلا عوض خلال مدة معينة ).
  • تأجير المصنف لن يتم إلا بعد الحصول علي موافقة المؤلف الذي يحصل علي مقابل مالي نظير هذه الموافقة.
  • يقصد بالإتاحة للجمهور: هو إدراج كافة صور الإستغلال للمصنف في دلالتها والتي يمكن أن يجسد وينقل من خلالها المصنف إلي الجمهور.
  • المشرع أكد علي أن هذه الإتاحة قد تكون عبر أجهزة الحاسب الآلي أو من خلال شبكات الإنترنت ويقابله الحق في التوزيع في القانون الأمريكي.





القيود الواردة على حق



المصنفات المستبعدة عن نطاق الحماية:


1- مصنفات مستبعدة( كليا )من الحماية بحق المؤلف هذه المصنفات: هي الوثائق الرسمية مثل( نصوص القوانين , واللوائح , و القرارات و الاتفاقيات الدولية , والإحكام القضائي) و أيضاً (إخبار الحوادث والوقائع الجارية التي تكون مجرد إخبار صحفية ).



2- مصنفات مستبعدة( جزائيا )من الحماية بحق المؤلف : أجاز القانون سحب الحماية عن المصنف في حالة استغلاله في ظروف معينة او من جهات بعينها وأعفى القائم بذلك الاستغلال من الحصول على إذن المؤلف وان كان قد اوجب احترام حقوقه الأدبية وصور الاستبعاد التي قررها القانون: مثل



الاستبعاد المقرر لصالح الصحف و الدوريات و هيئات الإذاعة اراد المشرع ان يتيح للصحف الدوريات و هيئات الإذاعة في الحدود التي تبررها أغراضها ان تنشر مصنفات محمية دون اذن صاحبها للأحوال التالية:


*نشر مقتطفات من المصنفات التي أتيحت للجمهور بصورة مشروعة والمقالات المنشورة أو المتاحة المتعلقة بالموضوعات التي تشغل الرأي العام في وقت معين ما لم يكن المؤلف قد حظر ذلك عند النشر أو الإتاحة , وبشرط الإشارة إلي المصدر الذي نقلت عنه والي اسم المؤلف و عنوان المصنف .


*نشر مقتطفات من مصنف سمعي او بصري أو سمعي بصري متاح للجمهور و ذلك في سياق التغطية الإخبارية.




الاستخدامات المتاحة للجمهور:إذا اختار المؤلف نشر المصنف و إخراجه وتم النشر فعلاً فان القانون يقيد من سلطاته في هذا الصدد , فيجوز تكرار تقديم المصنف او إعادة نشره دون إذن من المؤلف ودون تعويض مراعاة للصالح العام .


ومن الحالات التي قيد فيها القانون جانبا من السلطات التي يخولها القانون للمؤلف على مصنفه ما يلي :


1-الغرض من الاجتماعات الخاصة داخل إطار عائلي او تعليمي:


فانه ليس هناك ما يمنع الغير , بعد نشر المصنف , من عرض المصنف في اجتماعات داخل إطار عائلي أو داخل منشاة تعليمية , ما دام ذلك يتم بدون تحصيل مقابل مالي مباشر او غير مباشر.


2- الاستعمال الشخصي :


أباح القانون لأي شخص إن يقوم بعمل نسخة وحيدة من مصنف تم نشره لاستعمال الشخصي دون ان يمنعه المؤلف من ذلك ما دام الشخص المذكور لا يستهدف النقل او النشر او العرض على الجمهور , وبشرط عدم أخلال هذا النسخ بالاستغلال العادي للمصنف او إلحاق ضرر غير مبرر بالمصالح المشروعة للمؤلف او لأصحاب حق المؤلف .


3- النسخ بغرض الحفظ او الإحلال او الاقتباس :


أباح القانون للحائز الشرعي لبرنامج حاسب او تطبيقاته او قواعد البيانات عن نسخة وحيدة منه بغرض الحفظ او الإحلال عند فقد النسخة الأصلية او الاقتباس من البرنامج . كما اباح القانون ايضا تصوير نسخة وحيدة من المصنف بواسطة دار للوثائق او المخفوضات او بواسطة المكتبات او مراكز التوثيق التي لا تستهدف الربح , حالة ان يكون النسخ بهدف المحافظة على النسخة الأصلية .


4- نشر التعليق على المصنف :


أجاز القانون عمل دراسات تحليلية للمصنف المنشور او مقتطفات منه وأيضا الاقتباسات منه اذا كان الغرض منها هو النقد او المناقشة او الإعلام بشرط الإشارة إلي المصنف واسم مؤلفه ان كان معروفا .


5- الاستعمال في إجراءات قضائية او إدارية :


أباح القانون النسخ من مصنفات تتمتع بالحماية إذا كان ذلك بغرض استخدامها في اجراءات قضائية او إدارية و ذلك في حدود ما تقتضيه تلك الإجراءات , بشرط الإشارة إلي المصنف واسم مؤلفه .


6-النسخ التدريس :


اجاز القانون لاهداف تربوية ، تثقيفية، أو دينية ، او للتدريب المهني نسخ اجزاء قصيرة من المصنفات التي سبق نشرها دون اذن من مؤلفيها بشرط ان يكون ذلك في حدود معقولة ولا يتجاوز الغرض منه مع وجوب ذكر المصادر المنقول عنها ومؤلفيها وان لا تهدف الجهة الناسخة الي الربح ولم يكن ممكنا الحصول على رخصة بالنسخ طبقا لاحكام القانون .


وكذلك اباح القانون لدور الوثائق أو المحفوظات أو المكتبات التي لا تستهدف الربح ، تصوير نسخة وحيدة من المصنف في حالة أن يكون النسخ تلبية طلب شخص طبيعي لاستخدامها في دراسة و بحث على أن يتم ذلك مرة واحدة أو على فترات متفاوته .


7-نشر المصنف للاخبار:


اباح القانون للصحف والنشرات الدورية وهيئات الاذاعة أن تنشر أو تذيع مقتبساً أو مختصراً أو اجزاء من المصنفات أو الكتب أو الروايات التي اتيحت للجمهور بصورة مشروعة بغير اذن مؤلفيها كما اجاز لها ان تنشر المقالات السابق نشرها في الصحف أو نشرات دورية اخرى اذا تعلقت بمناقشات سياسية او اقتصادية او عملية او دينية تشغل الراي العام ، مالم يكن المؤلف قد حظر ذلك عند النشر .






الحقوق المجاورة



تعريف الحقوق المجاورة :هي حقوق فناني الاداء من أدائهم وحقوقهم منتجي التسجيلات الصوتية على تسجيلاتهم ، وحقوق هيئات الاذاعة والتلفزيون على برامجهم الاذاعية والتلفزيونية .



الحقوق الادبية لاصحاب الحقوق المجاورة: لا يمكن تصور هذا الحق الا بالنسبة لفنائي الاداء لان عملهم وحده هو ما قد يتسم بالابداع والابتكار ، أما اعمال منتجي التسجيلات الصوتية والبرامج إذاعية والتلفزيونية فهي أعمال مادية اقتصادية بحتة فلا يتصور ان يكون لها حق أدبي.


وتتجمد الحقوق الادبية لفنائي لاداء فيما يلي:


1-الحق في نسبة الاداء لهم سواء كان الاداء حياً أو مسجلاً.


2-الحق في منع الغير من تغيير أو تحريف أو تشويه أو تعديل في أدائهم من شأنه الاضرار بمكانتهم.


بالنسبة منتجي التسجيلات الصوتية:


1-الحق في منع اي استغلال لتسجيلاتهم بأية طريقة من الطرق دون ترخيص منهم، ويعد استغلالاً محظوراً على الغير نسخهها أو تأجيرها أو البث الاذاعي أو اعادته لها أو اتاحتها عبر اجهزة الحاسب او غيرها من الوسائل.


2-الحق في نشر تسجيلاتهم بوسائل ساكية او لاسلكية أو عبر اجهزة الحاسب أو غيرها من الوسائل.


بالنسبة لهيئات الاذاعية والتلفزيون:


1-الحق في منح الترخيص باستغلال تسجيلاتها وبرامجها الاذاعية.


2- الحق في منع أي توصيل لبرامجها او تسجيلاتها الي الجمهور بغير ترخيص منها ، ويعد بوجه خاص محظوراً على الغير تسجيل هذه البرامج أو عمل نسخ منها أو استنساخ تسجيلاتها أو تاجيرها أو إعادة بثها اذاعية أو نقلها الي الجمهور بأية وسيلة كانت.


مدة حماية الحقوق المجاورة :


1- تحمي الحقوق المالية لفنائي الاداء لمدة خمسين سنة تحسب من أول السنة الميلادية التالية للسنة التي تم فيها الاداء ، فإذا كان الاداء مثبتاً في تسجيل صوتي فتحسب المدة اعتبارا من نهاية السنة التي تم فيها التثبيت.


2- تحمي الحقوق المالية لمنتجي التسجيلات وذلك لمدة خمسين سنة ميلادية تحسب من اول السنة الميلادية التالية للسنة التي تم فيها نشر التسجيل او للسنة التي تثبت فيها التسجيل اذا لم يكن قد نشر .


3- تحمي الحقوق لهيئات البث الاذاعي لمدة عشرين سنة تحسب من اول السنة الميلادية التالية للسنة التي تم فيها اول بث لهذه البرامج.





عقد النشر


يعرف القانون الفرنسي عقد النشر: هو العقد الذي يتنازل بمقتضاه المؤلف أو خلفه من بعده وفقاً لشروط معينة الي شخص معين يسمى الناشر عن الحق في صنع أو العمل على صنع عدد من النسخ للمصنف ، على ان يلتزم بنشره والاعلان عنه .


المشرع الاماراتي والمصري اهتما بتعريف النشر ذاته بالقول: أي عمل من شأنه اتاحة المصنف أو التسجيل الصوتي أو البرنامج الاذاعي فناني الاداء للجمهور أو بأي طريقة من الطرق ، وتكون اتاحة المصنف للجمهور بموافقة المؤلف أو مالك حقوقه ، اما التسجيلات الصوتية أو البرامج الاذاعية أو الاداءات فتكون اتاحتها للجمهور بموافقة منتجها أو خلفه .


أي أن المشرع الاماراتي لم يهتم بتعريف النشر كتصرف قانوني يحكم العلاقة بين المؤلف أو خلفه من بعده والناشر والآثار المترتبة عن هذه العلاقة القانونية كما فعل المشرع الفرنسي وإنما ركن الي التعريف بواقعه النشر ذاتها كعملية فنية واسعة يمكن ان تنطوي فيها كافة مظاهر استغلال المسنف الادبي والتسجيلات الصوتية او البرامج الاذاعية او الاداءات وليس فقط استغلال المصنف الادبي المنشور في كتاب .


خصائص عقد النشر :


يستخلص فقه حق المؤلف في النظام اللاتيني الخصاص التالية:


1- يعد عقد النشر عقداً شكلياً حيث لا يكفي تراضي الطرفين على انعقاده حيث يشترط أن يكون الاتفاق مكتوبا و الكتابة ليست وسيلة اثبات وانما شرط من شروط صحة العقد .


2- يعد من العقود ملزمة لجانبين فهو ينشئ التزامات متقابلة في ذمة كل من المؤلف أو خلفه من بعده والناشر، فيترتب على عاتق المؤلف التزام بتسليم المصنف محل العقد الي الناشر في الميعاد المحدد وعلى الاخير أن يقوم بنسخة وتوزيعه في حدود الانفاق المبرم ، كما أن عليه أن يدفع للمؤلف المقابل المالي في الميعاد والطريقة المتفق عليها .


3- ان عقد النشر من العقود المختلطة ذلك لانه يجمع بين الصفة المدنية والتجارية في آن واحد ، فهو عقد مدني بالنسبة للمؤلف في حين انه عقد تجاري بالنسبة للناشر نظراً لانه يقوم بعمل تجاري يتمثل في شراء المصنف من اجل بيعه لقصد الحصول على ربح مالي ويترتب على ذلك النتائج التالية:
  • تخضع اهلية الاداء بالنسبة للمؤلف لاحكام القانون المدني في حين ان اهلية الاداء بالنسبة للتاجر تخضع لاحكام الاهلية التجارية المنصوص عليها في القانون التجاري.
  • يخضع الناشر فيما يتعلق باثبات الوقائع والتصرفات اذا كان مدعيا في الدعوى المرفوعة منه ضده المؤلف بقواعد الاثبات الواردة في القانون المدني ، اما اذا كان مدعي عليه في الدعوى المرفوعة ضده من المؤلف فيخضع لقواعد الاثبات الوارد في القانون التجاري .




مع تمنياتي للجميع بالتوفيقنقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة








 

 

قديم 06-22-2012, 09:47 PM   رقم المشاركة : ( 2 )
منتديات طلاب كليات الإمارات
عضو جديد


بيانات العضو
رقم العضوية 3666
تاريخ التسجيل Apr 2012
المشاركات 10
الجنس
مستوى التقييم 10
أبوسنيدة is on a distinguished road

أبوسنيدة غير متواجد حالياً


 1 (32) رد: حقوق الملكية الفكرية


نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلةنقره لعرض الصورة في صفحة مستقلةالسلام عليكم حقوق الانسان الكتاب الجديد

 
رد مع اقتباس
قديم 10-13-2012, 10:29 AM   رقم المشاركة : ( 3 )
منتديات طلاب كليات الإمارات
عضو عبقري

الصورة الرمزية مداد

بيانات العضو
رقم العضوية 201
تاريخ التسجيل Nov 2010
المشاركات 1,390
الجنس
مستوى التقييم 12
مداد is on a distinguished road

مداد غير متواجد حالياً


 افتراضي رد: حقوق الملكية الفكرية


ماشاء الله دائما في مقدمة المعطائين
بارك الله فيك


 
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الملكية الفكرية شوق كلية المتطلبات ( الفاونديشن ) 5 03-20-2017 01:58 AM
ممكن مساعدة في مادة حقوق الملكية الفكرية العبيدلي كلية القانون والإقتصاد 1 11-18-2011 01:06 PM
سؤال في الملكية الفكرية الكندية كلية القانون والإقتصاد 2 10-05-2011 11:39 PM
طلب عاجل وضروري في مساق الملكية الفكرية الكندية كلية القانون والإقتصاد 2 10-05-2011 08:44 AM
حماية الملكية الفكرية في الاسلام محمد سراج كلية القانون والإقتصاد 5 06-06-2011 08:06 PM


تسجيل خروج
الساعة الآن 06:44 PM

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft
F.T.G.Y 3.0 BY: D-sAb.NeT © 2011
جميع ما يُكتب في المنتدى يُعبر عن رأي كاتبه